حاسوبأخبار التقنية

AMD تتفوق على إنتل في سوق معالجات الكمبيوتر

لسنوات، كان التنافس على أشده بين AMD وإنتل في سوق وحدات المعالجة المركزية المُخصصة لأجهزة الكمبيوتر. وطوال الوقت كانت إنتل في المقدمة وAMD تحاول اللحاق بها، حتى أصبح لدينا اعتقاد راسخ بأنّ الأخيرة لن تستطيع اللحاق بإنتل أبدًا.

ومع ذلك، تغير الحال كثيرًا في السنوات القليلة الماضية، حيث بدأت وحدات المعالجة المركزية Ryzen من AMD في اكتساب المزيد من الشعبية بين المستخدمين باعتبارها أفضل قيمة مقابل المال مقارنة مع معالجات إنتل الحديثة.

ويبدو أن هذه الشعبية أصبحت جارفة مؤخرًا، لأنّه وفقًا لتقرير من PassMark – متخصصة في صناعة برامج التقييم والاختبار – نجحت AMD لأول مرة منذ عام 2006 في أن تتفوق على إنتل وتجاوزها من حيث حصة سوق وحدات المعالجة المركزية لأجهزة الكمبيوتر.

وتُظهر الرسوم البيانية المنشورة على على الموقع نمطًا مثيرًا للاهتمام، حيث كانت الفجوة بين AMD و إنتل واسعة للغاية منذ عام 2006 وحتى عام 2018 تقريبًا، لكن AMD نجحت في إغلاق الفجوة منذ ذلك الحين بسرعة هائلة.

اقرأ أيضًا: معالج Intel Core i9-11900K يتفوق على AMD Ryzen 9 5950X

تجدر الإشارة إلى أنّ إنتل لا تزال تهيمن إلى حد كبير على مشهد الحواسيب المحمولة والخوادم، لكن لا يزال تقدّم AMD مذهلًا. كما تعاني إنتل في السنوات الأخيرة بشكل واضح بعدما اضطرت إلى بيع قسم المودم إلى أبل. كما بدأت أبل بالتحرّك نحو إنتاج معالجاتها الخاصة وكان أولها معالج Apple M1 الذي يعمل على أجهزة الماك بوك برو والماك بوك آير الجديدة. وبالتالي لم تعد تعتمد على إنتل التي طالما زودتها بالمعالجات لسنوات طويلة.

وهناك بعض الشائعات التي تشير إلى نية مايكروسوفت القيام بخطوة مماثلة مع أجهزة سيرفس – مثل سيرفس 8 برو المرتقب – وإنتاج معالجاتها الخاصة المبنية على معمارية ARM.

لكن هذا لا يعني أبدًا أن إنتل ماتت تمامًا، وإن كانت بحاجة إلى تكثيف جهودها في الفترة القادمة لاستعادة الصدارة في سوقها الأكبر.

اظهر المزيد