مال وأعمالألعاب

مايكروسوفت حاولت الاستحواذ على نينتندو

إذا نظرنا إلى سوق أجهزة الألعاب المنزلية سنجد ثلاثة شركات رئيسية تتنافس فيما بينها، وتشمل مايكروسوفت وسوني وأخيرًا نينتندو. وعلى ما يبدو فإنّ مايكروسوفت حاولت الاستحواذ على نينتندو قبل عقدين من الزمان.

حدث هذا في عام 2001 قبل إطلاق إكس بوكس، حيث روى كيفين باخوس -المدير السابق لعلاقات الطرف الثالث في مايكروسوفت- في حديث مع بلومبرج أن ستيف بالمر -الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت وقتها- أخبرهم بالذهاب للاجتماع مع نينتندو والسؤال عما إذا كانوا كانوا مهتمين باحتمالية الاستحواذ عليها من قبل مايكروسوفت.

وفقًا لباخوس، يبدو أن هذا الاجتماع انتهى بشكل غير مناسب لأنّ المسؤولين في نينتندو انتباتهم نوبة من الضحك على هذه المحاولة.

“ستيف جعلنا نذهب للقاء نينتندو لمعرفة ما إذا كانوا سيفكرون في الاستحواذ عليها من قِبلنا. لقد دخلوا في نوبة من الضحك. الأمر كان أشبه بشخص يضحك عليك لمدة ساعة كاملة. كان هذا نوعًا ما الطريقة التي سار بها هذا الاجتماع”.

لا يمكننا أن نقول إننا فوجئنا كثيرًا لأن نينتندو في ذلك الوقت كانت بالفعل شركة ألعاب ناجحة جدًا ولم تكن بالضرورة بحاجة إلى مساعدة مايكروسوفت، ولكن من المثير للاهتمام التفكير في مستقبل تتنافس فيه مايكروسوفت وسوني فقط في سوق أجهزة الألعاب.

ويبدو أن نينتندو عادت لتتفوق مرة أخرى بعد إطلاق جهاز سويتش الرائع، ومن المتوقع أن تتجاوز مبيعاته كلًا من بلاي ستيشن 5 و إكس بوكس سيريس إكس في 2021.

اظهر المزيد