هل تشتري جوال معاد تصنيعه Refurbished

شراء جوال معاد تصنيعه أو Refurbished يمكن أن يكون خيار جيد في ظل ظروف معينة، فيجب على المستهلك أن يأخذ في اعتباره تكلفة الموبايل، وهل سيتوفر مع ضمان، بالإضافة إلى وظائف وقدرات الجوال نفسه، وراحة المستهلك الشخصية في استخدام جهاز معاد تصنيعه.

نقطة مهمة أخرى يجب أخذها في الاعتبار عن التفكير في شراء جوال معاد تصنيعه هو العلامة التجارية للشركة التي يرغب في الشراء منها، هل هي ذات سمعة طيبة أم كيان غير معروف، لأن هذا قد يؤثر على جودة الجوال نفسه.

ما هو الجوال المعاد تصنيعه؟

الجوال المعاد تصنيعه أو الذي تم تجديده، هو الذي تم إرجاعه إلى الشركة المصنعة أو مركز الصيانة، ليتم إعادة تعيينه إلى مواصفاته الأصلية.

يجب أن يعمل الجوال من جميع النواحي وكأنه هاتف جديد فعلاً، هذا هو المعيار، لكن وصول الجوال إلى هذا المعيار قد يختلف لعدة أسباب منها سبب إعادة التصنيع، أو المكان الذي تم التجديد فيه.

إذا تم إرجاع الجوال مثلاً بسبب خطأ في أحد المكونات الداخلية، وتم إصلاح هذا المكون بدلاً من استبداله نهائياً، هناك احتمال كبير بأن يحدث الخطأ مجدداً.

كما أن الجوال الذي تمت إعادة تصنيعه داخل مصانع الشركة نفسها، يكون أكثر موثوقية من ذلك الذي تم داخل مركز الصيانة.

ويختلف الجوال المعاد تصنيعه عن الجوال المستعمل عند بيع أي منهما في نقطة مهمة جداً، فالجوال المستعمل قد يحمل بيانات المستخدم إذا لم تكن لديه المعرفة لكيفية التخلص منها بالكامل.

بينما في حالة الجوال المعاد تصنيعه، يتم إعادته بالكامل إلى حالته الأصلية عندما خرج من المصنع في المرة الأولى، وعادةً ما يتم اختباره بدقة للتأكد من العمل بشكل صحيح.

لماذا قد تشتري جوال معاد تصنيعه

يقوم مستخدمي الجوالات بتجديد أجهزتهم بشكل روتيني كل بضع سنوات -وفي بعض الحالات كل بضع شهور- وقد يتم التخلص من هذه الأجهزة إذا لم تعد متوافقة مع النظام الخلوي.

وفي بعض الأحيان، يتم التبرع بها للجمعيات الخيرية، أو إعادة تدويرها. لكن بعضاً منها أيضاً يتم إرساله إلى الشركة المصنعة ليتم إعادة تصنيعها، خاصةً إذا لم تكن الأجهزة قديمة جداً.

العديد من مقدمي خدمات الجوالات يسمحون للعملاء بإعادة الجوال في غضون فترة قصيرة، إذا قرر العميل أنّه لا يرغب به لسبب ما.

هذه الأجهزة عادةً ما تعمل بشكل مثالي، ولكن لأنّها استخدمت، لا يمكن إعادة بيعها على أنّها جديدة -وإن كان بعض معدومي الضمير يقومون بذلك- بدلاً من ذلك، يتم محو جميع البيانات ويباع الجهاز مع علامة Refurbished.

وقد يتم إعادة بعض الجوالات إلى مقدم الخدمة أو المُصنّع بسبب خطأ ما، وبدلاً من إصلاح الجوال على الفور، غالباً ما يعطى العميل جهاز جديد (أو تم إعادة تصنيعه) كبديل.

هذا النوع من الأجهزة المعاد تصنيعها يكون أكثر عرضة للمشاكل من غيره، وعلى الرغم من الاختبارات الدقيقة التي يتعرض لها، قد تتكرر الأعطال مرة أخرى.

المميزات

في كثير من الأحيان، الجوال المعاد تصنيعه يتم إرجاعه في الأصل لأن المشتري الأول لم يكن مرتاحاً معه لأي سبب من الأسباب، وليس لأن به عطل.

في هذه الحالة يكون هذا الجوال بمثابة صفقة جيدة للمشتري الجديد، حيث يحصل على أحدث تقنية بسعر أقل من السعر الأصلي.

في حالات أخرى، قد يختار شخص ما شراء جوال معاد تصنيعه لأنّه لم يعد يتم تصنيعه بشكل عادي، أو أنّه يحب تصميمه، أو لأنّه لا يرغب في استخدام هاتف من الهواتف الحديثة.

كما أن شراء هاتف معاد تصنيعه قد يكون جيداً للمستهلك الذي لا يرغب في تلويث البيئة.

السلبيات

الناس الذين يشعرون بالقلق إزاء موثوقية الجوال المعاد تصنيعه أو الذين لا يرغبون بمخاطرة التعرض لمشكلة، سيكون الخيار الأفضل هو شراء جوال جديد.

في كثير من الحالات، لا توجد طريقة لمعرفة سبب تجديد الجوال في المصنع، وبعض الناس لا يكونوا مرتاحين مع هذا النقص في المعرفة.

إذا كان نموذج معين من الجوال لديه عيب متكرر -مثل منفذ الشحن الذي يختل بسرعة- فإنّه قد يحدث مجدداً حتى بعد إعادة تصنيعه.

الشاشات المكسورة، ومكبرات الصوت، والمايكروفون هي أسباب شائعة أخرى لإعادة الجوال، وليس هناك طريقة لمعرفة ما إذا كانت المشكلة نفسها لن تحدث مجدداً.

لهذا السبب، يجب على المستهلك البحث بشكل مكثف عن النموذج الذي يفكر في شراؤه لمعرفة ما إذا كانت هناك شكاوى شائعة.

ملحوظة: لا تشتري أبداً أي جهاز مكتوب عليه أنّه معاد تصنيعه Refurbished بنفس سعر الجهاز الأصلي الجديد.

نظام تشغيل الحاسوب OS: كيف تختار النظام المناسب لك

المقال السابق

كيفية إجراء محادثة فيديو مع العائلة والأصدقاء عبر هاتفك الذكي

المقال التالي

قد تود أيضًا قراءة

التعليقات

المزيد في مقالات