ألعابأخبار التقنية

مطورو Cyberpunk 2077 يواجهون دعوى قضائية جماعية

عندما أصدرت CD Projekt Red لعبة Cyberpunk 2077 بعد طول انتظار، كان إطلاقًا سيئًا للغاية ويعاني من عدّة مشاكل. وهذا لأن اللعبة كانت مليئة بالأخطاء، ولزيادة الطين بلة، كان إصدار بلاي ستيشن من اللعبة، غير قابل للعب إلى حد كبير حيث كانت هناك مشكلات في الأداء تسببت في انخفاض إطارات اللعبة إلى ما يصل إلى 10 إطارات في الثانية.

لدرجة أنه لم يكن مفاجئًا حقًا أن يتطلع البعض إلى مقاضاة المطورين بسبب ذلك، وهو ما تحاول شركة Rosen Law Firm في نيويورك القيام به. حيث رفعت الشركة دعوى جماعية نيابة عن مستثمري CD Projekt Red الذين اشتروا أسهمًا في الشركة بين 16 يناير 2020 و17 ديسمبر 2020.

وفقًا للدعوى القضائية، تدعي شركة المحاماة أن المطورين لم يكشفوا عن معلومات كافية حول اللعبة وأخطاءها. كما يشير أيضًا إلى الكيفية التي أطلق بها المطورون على اللعبة اسم “كاملة وقابلة للتشغيل” في كانون الثاني (يناير) 2020، ولكن في النهاية أخروا إصدار اللعبة.

كما تستخدم بيانات من رئيس الشركة والمدير التنفيذي المشترك آدم كيسينسكي، الذي أخبر المستثمرين أنه “لا توجد مشاكل” في إصدار وحدة التحكم من اللعبة، وأن الأمر يتعلق فقط بتحسينها.

وبينما لا تزال اللعبة متاحة لأجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة Xbox، قامت سوني منذ ذلك الحين بسحب اللعبة من متجر بلاي ستيشن الخاص بها وتقوم برد أموال اللاعبين.

ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه المشكلات، لا يزال من الممكن اعتبار اللعبة ناجحة حيث أفادت تقارير بأنّها تمكنت من بيع ما يصل إلى 13 مليون نسخة، مع الأخذ في الاعتبار النُسخ التي تم استردادها.

اظهر المزيد