فيسبوك في حملة شاملة لإزالة الحسابات والصفحات المزيفة التي تنتهك السياسات العامة 1

في الأونة الأخيرة أزال فيسبوك عشرات الحسابات التي تتدعي كونها جزءًا من المتظاهرين الأمريكيين الأفارقة الذين يدعمون الرئيس دونالد ترامب وأنصار QAnon، وقد عاقبهم فيسبوك بإزالة حسابتهم نسبةً لانتهاكهم سياسات المجتمع و الحقوق العامة.

ووفقًا لبعض التقارير النافذة في شهر يوليو، فقد أزال فيسبوك 35 حسابًا، وثلاث صفحات، و88 حسابًا على انستجرام بسبب “انتهاك سياسات المتظاهرين الأجانب”.

وقد حدد فيسبوك موقع نشاط تلك الشبكات ووفقاً لذلك فقد نشأت تلك الشبكة في رومانيا، وقد استخدمت الهاشتاج التالي على منشوراتهم: “BlackPeopleVoteForTrump”.

ووصفت فيسبوك الشبكة في تقريرها كالآتي:

استخدم الأشخاص الذين ينتمون لتلك الشبكة حسابات مزيفة –  وقد تم اكتشاف بعضها وتعطيلها بالفعل بواسطة أنظمتنا الآلية – وذلك لعدة أسباب و هي:  الادعاء بكونهم أمريكيين، والتضخيم من المشاكل السياسية المتعلقة بالبلاد، ووضع تعليقات تنذر بما ينوون اليه، حتي أنهم قاموا بإدارة صفحات لهذا الغرض ووضعوا إعجابات للصفحات المؤيدة للرئيس ترامب.

وقد نشرت هذه الصفحات و الحسابات أخبارًا وأحداثًا محلية في الولايات المتحدة، بما في ذلك انتخابات نوفمبر المقبلة، وحملة ترامب، ودعم حملة الأمريكيين الأفارقة، والأيديولوجية المحافظة، والمعتقدات المسيحية.

كما أزال فيسبوك عدة مئات من الحسابات المزيفة المرتبطة بالمنظمة الإعلامية Epoch Media Group، والتي تقوم بنشر نظريات مؤامرة حول فيروس كورونا. فقد تضمنت تلك الشبكة 303 حسابًا على Facebook و 181 صفحة و 44 مجموعة على Facebook و 31 حسابًا على Instagram، و قد بلغ مجموع متابعيها حوالي المليونين متابع.

وفقًا لتقارير فيسبوك، فقد تم ربط كل الحسابات المزيفة بموقع TruthMedia، حيث أن هذا الموقع هو منفذ رقمي وقد تم حظر استخدامه من منصة فيسبوك نهائياً، وباستخدام الحسابات المزيفة له فقد سهل علي فيسبوك كشف زيفها وإزالتها، مما ساعد علي سرعة إيقاف انتشار هذه المؤامرة بنجاح.

WOZ يجمع التبرعات الخيرية في بث مباشر لعيد ميلاده السبعين وسط قبول ملحوظ من الجموع

المقال السابق

طريقة تحويل ملفات PDF إلى ملفات كيندل (Mobi)

المقال التالي

قد تود أيضًا قراءة

التعليقات

المزيد في شبكات اجتماعية