عنّا

كلام تقني هو موقع متخصص في تقنية المعلومات، حيث تجد فيه آخر الأخبار التقنية، ومواصفات الموبايلات، واللابتوب، ومراجعات الكمبيوتر، وغيرها من التقنيات.

إذا أعجبك المحتوى المنشور على كلام تقني ربما تود الانضمام إلينا على الشبكات الاجتماعية لتكون أول من يعرف عندما ننشر مقالات جديدة.

بالإضافة إلى المشاركة الفعّالة مع مجتمع كلام تقني على منصات التواصل المختلفة، والتعليق على المواضيع التي تهمك.
جوال

جودة الآيفون إس إي تجعلنا نرغب في آيفون إس إي بلس!

جودة الآيفون إس إي تجعلنا نرغب في آيفون إس إي بلس!

قضينا بعض الوقت خلال الفترة الماضية مع جوال أبل الجديد ايفون إس إي 2020 ويبدو جميلًا من جميع النواحي بالمقارنة مع سعره الذي يبدأ من 399 دولار فقط، لكن هناك شيء دائمًا ما أحبطنا عند النظر إليه، ألا وهو حجم الشاشة.

يأتي آيفون إس إي 2020 مع شاشة مقاس 4.7 أي بنفس حجم شاشة آيفون 6 و 7 و 8 وعلى الرغم من وجود سوق كبير لهذا الحجم، إلّا أننا كنّا نرغب في شاشة أكبر أيضًا، حسب موقع أبل.

تنبؤات المحللين

وقد يكون هذا هو التفكير الدائر داخل أبل أيضًا، فقد أشارت بعض التسريبات إلى إمكانية إطلاق إصدار أكبر حجمًا عمّا قريب باسم آيفون إس إي بلس، وتأتي هذه التسريبات من مصدر شبه موثوق، وهو المُحلل التقني «جون بروسير» الذي صدقت توقعاته حول أبل على مدار الشهور القليلة الماضية.

وليس هذا فحسب، بل هناك توقعات من المُحلل «مينج تشي كيو» أيضًا تفيد بأن هاتف آيفون إس إي بلس قد يخرج في النصف الثاني من 2021، لكن هذا وقت طويل جدًا خصوصًا للمستخدمين الذين يرغبون في الترقية من جوالات لها معهم أربعة أو خمسة سنوات، ولا أعتقد أن هناك من ينتظر هذا الوقت كله خصوصًا مع التسارع الكبير في التقنية ووجود العديد من الخيارات ذات الشاشة الكبيرة الجيدة بالفعل.

فهناك مثلًا آيفون 8 بلس ذو شاشة 5.5 بوصة، ولكن من الصعب أن نوصي أي أحد بشراؤه، خاصةً مع مُضي وقت طويل على إطلاقه وانخفاض مواصفاته التقنية مقارنةً بعام 2020، كما أن السعر لا يزال مرتفعًا، ويوجد أيضًا خيار آخر هو iPhone XR، الذي أطلقته أبل في عام 2018 مع شاشة مقاس 6.1 بوصة، لكنه أيضًا يعاني من نفس المشكلة وهي عدم وجود عتاد تقني قوي، مقارنةً بجوالي آيفون إس إي بلس المتوقع.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب تجعلك تشتري ايفون إس إي الجديد

حيث أن الإصدار العادي منه «آيفون إس إي 2020» تم إطلاقه مع معالج A13 Bionic الرائد الذي يعمل بالفعل على جوالات مثل آيفون 11 برو، وآيفون 11 برو ماكس، وبالتالي إذا خرج إصدار بلس فإننا نتوقع أن يكون بنفس القوة.

مشكلة السعر

قد تعتقد أن الزيادة في مقاس الشاشة قد يؤدي إلى زيادة في سعر الجوال الذي يعجبنا بسبب سعره المنخفض أصلًا، لكننا نعتقد أن أبل تستطيع أن تحافظ على السعر أقل من 500 دولار حتى مع آيفون إس إي بلس بشاشة أكبر حجمًا.

وهذا في وقت تبيع الشركة جوالاتها الرائدة مثل آيفون 11 برو (مقاس 5.8 بوصة) بسعر يبدأ من 999 دولار أميركي، بينما تبيع آيفون 11 برو ماكس (6.5 بوصة) بسعر يبدأ من 1,099 دولار، أي أن الفارق هو 100 دولار فقط، ونعتقد أنّه فارق كافي أيضًا في حالة آيفون إس إي وآيفون إس إي بلس.

اقرأ أيضًا: حل مشكلة توقف متصفح سفاري على آيفون

هل سيخرج آيفون إس إي بلس؟

هذا هو السؤال الأهم الآن، وتشير الشائعات إلى أن الجوال قيد التطوير حاليًا داخل أبل، ونتوقع ألا تُعلن عنه أبل سريعًا، وربما حتى ينتظر إلى ما بعد الإعلان الرسمي عن آيفون 12 في سبتمبر القادم.

وربما كانت الخطة الأصلية هي إطلاق الجهازين معًا، لكن إنتاج آيفون إس إي بلس تعطّل بسبب تفشّي فيروس كورونا الجديد، وفي هذه الحالة لا نعتقد أن أبل ستُطلق الجهاز الكبير في أي وقت قريب.

حتى الآن لا يوجد أي تأكيد أو نفي رسمي لوجود جوال بشاشة أكبر حجمًا من آيفون إس إي، ولكن على الصعيد الشخصي أتمنى أن تُطلقه أبل عمّا قريب بنفس المعالج والمواصفات التقنية وسأكون من أوائل المشترين!