أخبار التقنية

نجاح العلماء في تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود للطائرات

تستخدم الطائرات الكثير من الوقود لتشغيل نفسها، وبالتالي يتم حرق الوقود الذي تستخدمه وينطلق ثاني أكسيد الكربون، مما ساهم بشكل كبير في تغير المناخ. وحاولت شركات الطيران تعويض ذلك عن طريق زراعة المزيد من الأشجار أو إنشاء مزارع الرياح، لكن هل هذا كافٍ؟ هل يمكن أن يكون هناك طريقة أفضل للتعامل مع هذه المشكلة؟

وفقًا لفريق من العلماء في جامعة أكسفورد، ربما يكون هناك حل. هذا لأنه من خلال عملية تجريبية، تمكن فريق العلماء من أخذ ثاني أكسيد الكربون، المعروف أيضًا باسم CO2، وتحويله إلى وقود للطائرات. ويرجع الفضل في ذلك إلى استخدام تفاعل كيميائي قائم على الحديد والذي يمكن أن يؤدي إلى “صفر صافِ” من الانبعاثات من الطائرات.

اقرأ أيضًا: ما هي بطارية الخلية الجافة؟

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن التجربة أجريت في بيئة معملية، مما يعني أنه لا يزال يتعين رؤيتها كيف تعمل على نطاق أوسع، لكن العلماء الذين صمموا العملية متفائلون بشأن اكتشافهم. والفكرة هنا أن هذا يمكن أن يساعد في التقاط وإزالة ثاني أكسيد الكربون الزائد من البيئة وتحويله إلى شيء مفيد.

كما سيكون بديلاً أرخص للهدرجة، التي تأخذ الهيدروجين والماء وتحولهما إلى وقود. والأمل هو أن يمكن توسيع نطاق هذه العملية من إنتاج كميات ضئيلة من الوقود في بيئة معملية إلى مصنع أكبر.

اظهر المزيد