عنّا

كلام تقني هو موقع متخصص في تقنية المعلومات، حيث تجد فيه آخر الأخبار التقنية، ومواصفات الموبايلات، واللابتوب، ومراجعات الكمبيوتر، وغيرها من التقنيات.

إذا أعجبك المحتوى المنشور على كلام تقني ربما تود الانضمام إلينا على الشبكات الاجتماعية لتكون أول من يعرف عندما ننشر مقالات جديدة.

بالإضافة إلى المشاركة الفعّالة مع مجتمع كلام تقني على منصات التواصل المختلفة، والتعليق على المواضيع التي تهمك.
شبكات اجتماعية

هل شارك فيسبوك معلوماتك مع كامبريدج أناليتكا؟

هل شارك فيسبوك معلوماتك مع كامبريدج أناليتكا؟

الإنترنت ليس له حديث في الآونة الأخيرة سوى عن مشكلة انتهاك فيسبوك بيانات مستخدميه، ومشاركة بيانات الملايين مع شركة خارجية تُدعى كامبريدج أناليتكا.

لكن هل شارك فيسبوك معلوماتك مع الشركة؟ الجواب على هذا السؤال يستدعي بعض البحث والتدقيق.

الشركة من جانبها -فيسبوك- قامت بإشعار عدد يصل إلى 87 مليون من مستخدميها، أن معلوماتهم تم الاستحواذ عليها بطريقة غير صحيحة بواسطة كامبريدج أناليتكا.

لكن للأسف وعلى الرغم من العدد الكبير من المستخدمين الذين حصلوا على الإشعار، هناك البعض ممن لم يحصلوا عليه بعد.

إذا كنت تود التأكد ما إذا كانت فيسبوك شاركت معلوماتك مع الشركة البريطانية من عدمه، هناك قسم مُخصص للبحث في الحسابات التي تأثرت، متوفر في هذا الرابط.

هل شارك فيسبوك معلوماتك مع كامبريدج أناليتكا؟

كما يبدو في هذه الصورة التي التقطها بعد الدخول على الرابط أعلاه بواسطة حسابي على فيسبوك، تظهر رسالة أن معلوماتي لم تتم مشاركتها.

كما أن أياً من أصدقائي لم تتشارك معلوماته أيضاً، والسبب في هذا عدم دخولنا على تطبيق This is Your Digital Life المسؤول عن المشاكل.

أمّا إذا كنت واحداً ممن تأثرت معلوماتهم، سوف يعطيك فيسبوك معلومات لتغيير إعدادات التطبيق، وربما تود أيضاً الذهاب إلى قائمة تطبيقاتك لفحص إضافي.

تحتوي هذه القائمة على مجموعة التطبيقات التي قمت بالتسجيل فيها بحسابك على فيسبوك.

استجواب زوكربيرج

على ضوء المعلومات الجديدة وطرح التساؤلات وأهمها “هل شارك فيسبوك معلوماتك”، يستعد الرئيس التنفيذي للشركة “مارك زوكربيرج” للشهادة أمام مجلس الشيوخ الأمريكي هذا الأسبوع، للإجابة عن أسئلة بخصوص استخدام الشركة لبيانات المستخدمين.

جدير بالذكر أن زوكربيرج نفسه أبدى دهشته من مشاركة الناس معلوماتهم الشخصية على شبكته الاجتماعية.

لكن هذا كان في الأيام الأولى للموقع الذي أضحى الشركة الاجتماعية الأكبر حول العالم، بعدد مستخدمين يتجاوز 2 مليار.

في الوقت نفسه، خرجت العديد من الدعوات لإغلاق حسابات فيسبوك، أشهرها من مؤسس واتساب الذي استحوذ عليه فيسبوك.

كما أنّ إلون موسك -رئيس تيسلا، سبيس إكس، وذا بورينج كومباني- قام بحذف صفحات شركاته من على فيسبوك.

حتى الآن لا نعلم ما الذي سيُتخذ من قرارات بشأن الفيسبوك من مجلس الشيوخ الأمريكي، لكن نأمل أن يُعاقب بقوة!