موزيلا فايرفوكس قد يبدأ بعرض الإعلانات قريباً

كشفت منظمة موزيلا المطورة لمتصفح فايرفوكس الشهير مؤخراً، أن متصفح فايرفوكس قد يبدأ بعرض الإعلانات قريباً.

الإعلانات ستكون عبارة عن روابط لموضوعات مروّجة وقد بدأت بالفعل في الظهور على متصفح موزيلا فايرفوكس، ووعدت الشركة أنّ الإعلانات الجديدة لن تنتهك خصوصية المستخدم.

كيف بدأت القصة؟

بدأت هذه القصة منذ استحوذت موزيلا على خدمة حفظ المحتوى Pocket في العام الماضي، لتكشف في بداية 2018 عن نيتها إضافة روابط ترويجية لمنشورات وموضوعات على متصفحها الرئيسي فايرفوكس.

وعلى ما يبدو فإنّ الشركة بدأت بالفعل في تنفيذ ذلك بعد ظهور بعض الإعلانات عند فتح تبويب جديد في فايرفوكس، وتحديداً على الإصدارات التجريبية من المتصفح تمهيداً لطرحها لعموم المستخدمين.

وتُخطط موزيلا إطلاق الروابط الترويجية في مايو الجاري تزامناً مع إطلاق النسخة فايرفوكس 60 في الولايات المتحدة الأمريكية.

هل تُمانع؟

وجهة نظر موزيلا أنّ المستخدم لن يُمانع عرض الروابط الترويجية كطريقة للإعلان، خصوصاً وأن التحليلات تحدث من جهة العميل فقط، ولا يتم مشاركة بيانات المستخدم الشخصية في أي مكان، على حد تصريح الشركة.

لكن جدير بالذكر أنّ موزيلا تجمع بعض البيانات الخاصة بالمستخدم، لكنّها أوضحت أنّها بيانات خاصة بتحسين الخدمة، ولا علاقة لها بخصوصية المستخدم.

وتعتقد موزيلا أيضاً أن إضافة الروابط الإعلانية إلى متصفح فايرفوكس فكرة جيدة لسببين؛ الأول هو توفير دخل إضافي للحفاظ على المتصفح مفتوح المصدر، بدون مشاركة بيانات المستخدمين مع أي جهة خارجية.

والثاني أنّها تحتاج إلى مصدر آخر لتدفق الإيرادات بعيداً عن الرسوم التي تدفعها جوجل ليكون محرك البحث هو الخيار الافتراضي على موزيلا فايرفوكس.

أو بمعنى آخر، تحاول موزيلا أن تبتعد عن قبضة جوجل كونها المصدر الأساسي والأهم لدخل الشركة.

الإعلانات ليست بالضرورة سرقة بيانات

كتب مؤسس Pocket تعليقاً على الروابط الإعلانية في فايرفوكس “لقد قبلنا فرضية حول الإعلانات في يومنا هذا، بأن المستخدمين بحاجة إلى التنازل عن خصوصية بياناتهم في مقابل الحصول على إعلانات مُخصصة عالية الجودة، لكن اختباراتنا في الأشهر القليلة الماضية أثبتت عكس ذلك”.

لا يفاجئنا كثيراً اهتمام موزيلا بالحديث عن خصوصية المستخدمين قبل تنفيذ برنامجها الإعلاني على نطاق أوسع، خصوصاً وأنّ فيسبوك واجهت انتقادات كبيرة مؤخراً بسبب انتهاك خصوصية بيانات المستخدمين.

كما أن فيسبوك صرّحت في أكثر من مناسبة أن الحصول على البيانات يكون بهدف تحسين عرض الإعلانات ذات الصلة باهتمامات المستخدمين.

فيسبوك يختبر التصويت على التعليقات مثل ريديت

المقال السابق

تحميل وتثبيت Android P على موبايلك الآن

المقال التالي

قد تود أيضًا قراءة

التعليقات