جوالأخبار التقنية

سامسونج قد تُعلن عن جالاكسي إس9 في فبراير

سامسونج قد تُعلن عن جالاكسي إس9 في فبراير

سواء كنت مستعداً أم لا، سامسونج جالاكسي إس9 قادم في القريب العاجل. طبقاً لتقرير من موقع بلومبيرج، تنوي الشركة الكورية الجنوبية الإعلان عن هاتفها الرائد الجديد في فبراير القادم.

وكانت بعض الشائعات السابقة ترجح أن تعلن سامسونج عن الهاتف في وقت أبكر هذا العام، وتحديداً في يناير أثناء انعقاد معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES في مدينة لاس فيجاس.

لكن على ما يبدو فإن هذا لن يحدث، وستستمر سامسونج في عادتها بالإعلان عن هاتفها الرائد في إطار المؤتمر العالمي للموبايل، عبر المؤتمر الصحفي Unpacked في فبراير.

لكن بعيداً عن إس9، فإن الكورية قد تُعلن عن هاتف جديد في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في يناير، وقد يكون جالاكسي إكس القابل للطي، والذي تدور حوله تكهنات منذ أعوام.

ويزعم تقرير بلومبيرج أن سامسونج ستعلن عن إصدارين من جالاكسي إس9، بحيث يكون إصدار عادي وإصدار أكبر حجماً باسم جالاكسي إس9 بلس.

بذلك تستمر الشركة على نفس الاستراتيجية التي اتبعتها في كلاً من جالاكسي إس7، وجالاكسي إس8.

ويُشير التقرير إلى أن الهاتفين سيأتيان مع نُظم كاميرا مُحدثة، وقد تُطلقهما الشركة الكورية في مارس بالأسواق حول العالم.

وتزعم أحدث الشائعات أنّ الهاتفين الجديدين لن يختلفان كثيراً عن الجيل الحالي جالاكسي إس8، وجالاكسي إس8 بلس، لذا إن كنت تبحث عن هاتف مع تصميم جديد كلياً فإنّه ليس من أجلك.

كما أن شاشة الهاتف يُتوقع أن تمتد بطول الجزء الأمامي وبدون حواف تقريباً، لكن سيكون هناك إطار نحيف في الأعلى يحمل الكاميرا الأمامية، ومستشعر IR، وبصمة العين IRIS، وغيرها من المستشعرات.

وفي التغريدة التالية صورة تقريبية لما سيكون عليه هاتف سامسونج الرائد القادم.

في الشهر الماضي، تسربت صورة للجهاز على تويتر تكشف عن الجزء الخلفي له، وفيه ستقوم سامسونج بتغيير مكان الكاميرا الثنائية لتكون رأسية بدلاً من الأفقية في الإصدار الحالي، ووضعت مستشعر البصمة في مكان أفضل أسفل الكاميرا بالمنتصف.

جدير بالذكر أن تقرير من موقع The Investor الكوري الجنوبي يزعم أن الهاتف لن يأتي مع مستشعر لبصمة الأصابع أصلاً.

المواصفات التقنية

  • سنابدراجون 845 أو إكسينوس 9810
  • شاشة 5.8، و6.2 بوصة سوبر أمولد
  • مستشعر ثلاثي الأبعاد للتحقق من الوجه

الشيء المحزن الوحيد أن هاتف ذكي بهذه التقنيات والمكونات الداخلية لن يقل سعره عن 1,000 دولار أمريكي، وشهدنا هذا أولاً مع نوت 8 من سامسونج نفسها، ثم آيفون إكس من آبل لاحقاً.