آبل تلاحق الطلبات على آيفون إكس أخيراً

عند إطلاقه، كان آيفون 10 بمثابة شيء بعيد المنال للكثيرين ولم تكن آبل تستطيع تلاحق الطلبات على آيفون إكس.

فإن لم يستطيع المستهلك الحصول على واحد خلال فترة الطلبات المسبقة، أو لم يكن محظوظاً كفاية للحصول على واحد من الانتظار في الصف أمام متاجر آبل، كان التأخير يصل لأسابيع في بعض الحالات.

حتى أن بعض مشتري آيفون إكس قاموا باستغلال مشكلة ملاقاة الطلب من آبل بعرض أجهزتهم للبيع بسعر أعلى من السعر الأصلي.

لكن هذا يعتبر شيء من الماضي الآن، فآبل استطاعت أخيراً أن تلحق الطلبات على آيفون إكس الرائد الجديد، والكثير من متاجر آبل الإلكترونية في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وكندا، واليابان تعرض مخزون آيفون إكس مع توصيل في فترة من يوم إلى اثنين فقط.

كما أنّ شركات الاتصالات وبائعي التجزئة من شركات الطرف الثالث يتوفر لديهم الهاتف أيضاً.

أصبح واضح جداً أن آبل استطاعت اللحاق بحجم الطلب الكبير على هاتفها الرائد، لكن هذا لا يُبهرنا في هذا التوقيت بعد تأخير إطلاق الهاتف أصلاً إلى شهر نوفمبر على غير العادة لتوفير حجم مناسب من المعروض من الجهاز.

لكن هذه التقارير تتركنا مع بعض الأسئلة العالقة، هل باعت آبل مجموعة هائلة من الهاتف فعلاً؟ أم أن الاهتمام حوله بدأ بالهدوء ولهذا أصبح المعروض من الجهاز يلاقي الطلب؟

حتى الآن لا نعرف بالضبط ماذا حدث، لكن مع نشر آبل نتائجها المالية للربع المالي الحالي وظهر بعض تحليلات الخبراء، لا يوجد لدينا معلومات أكيدة.

فيسبوك يعلن الحرب على طلبات الإعجاب والشير

المقال السابق

سامسونج قد تُعلن عن جالاكسي إس9 في فبراير

المقال التالي

قد تود أيضًا قراءة

التعليقات

المزيد في جوال