مال وأعمال

يوتيوب يفرض ضرائب على دخل الإعلانات للمستخدمين خارج أميركا

من الطبيعي في أي مكان بالعالم – تقريبًا – أنّك إذا كنت تجني المال فستضطر إلى دفع الضرائب للدولة، وهو أمر منطقي لأنّك تحصل على خدمات من الدولة مقابل هذه الضرائب. وتتنوع هذه الضرائب من دولة لأخرى، فنجد بعض الدول تفرض ضرائب تصل إلى 60% من الدخل مثل إسبانيا. لكن الغريب أن جوجل قررت خصم ضرائب إعلانات يوتيوب لصالح الحكومة الأميركية من المستخدمين خارج الولايات المتحدة!

وفي السابق، كانت جوجل تخصم الضرائب من صانعي المحتوى على يوتيوب المقيمين داخل الولايات المتحدة، كونهم خاضعين للقوانين الأميركية. لكن بعد هذا التحديث، إذا كنت تقدم محتوى يشاهده زوار من أميركا وتحقق دخل من هذا، ستقوم جوجل بخصم الضرائب تلقائيًا.

ماذا أفعل؟

إذا كنت تصنع محتوى عربي يشاهده الجمهور من داخل الدول العربية فلن تتأثر على الإطلاق جراء هذا التغيير، لكن إذا كان المحتوى الذي تنشره باللغة الإنجليزية ويستهدف جمهور من أميركا، فستضطر إلى ملء استمارة الضرائب التي ستُظهرها لك جوجل في حسابك. لتبدأ الشركة في خصم الضرائب وفقًا للقوانين الأميركية.

اقرأ أيضًا

لكن ماذا لو لم تقدّم هذه الاستمارة؟ إن لم تقدّم الاستمارة قبل تاريخ 31 مايو 2021 ستقوم جوجل بخصم الضرائب تلقائيًا من حسابك بنسبة تصل إلى 24%، حتى لو كان جمهورك ليس أميركيًا.

قد يبدو الأمر معقدًا بالنسبة لبعض منشئي المحتوى على يوتيوب، لهذا نشرت جوجل دليل يحتوي على جميع التفاصيل التي قد تحتاجها.