أخبار التقنيةإلكترونيات

إنفيديا: نقص بطاقات الرسوميات مستمر في 2021

إذا كنت تمنّي النفس باقتناء أحد بطاقات RTX 30 الجديد من إنفيديا في وقت ما من الشهور القادمة، يحزنني أن أخبرك أن انتظارك قد يبوء بالفشل، حيث أطلقت إنفيديا تحذير مؤخرًا بأن نقص المعروض من بطاقات رسومياتها الجديدة قد يستمر طوال العام.

وقال الرئيس المالي للشركة في مكالمة مع المستثمرين الأسبوع الماضي: “نتوقع أن يستمر الطلب في ارتفاع مقارنة بالمعروض على مدار هذا العام”.

يعني هذا بكل وضوح أن نقص مخزون بطاقات RTX 30 (مثل RTX 3080 و RTX 3070 و RTX 3060) سوف يستمر ربما حتى بدايات 2022. ويعود انخفاض المخزون إلى مصاعب الإنتاج بسبب آثار وباء كورونا على الصين – مصنع العالم – والمشاكل التي تواجهها الشركات في سلاسل التوريد الخاصة بها.

وليست إنفيديا الوحيدة التي تحذر من انخفاض المعروض من منتجاتها، حيث يواجه سوق الإلكترونيات انخفاض في مخزون الشرائح الإلكترونية بشكل عام، وحذرت كلًا من إنتل و TSMC في وقت سابق أن مصاعب تصنيع الشرائح الإلكترونية قد يستمر حتى 2022.

تجدر الإشارة إلى أنّ مصاعب تصنيع الشرائح الإلكترونية أثّر على صناعات أخرى مثل السيارات، حيث خفضت الكثير من شركات السيارات إنتاجها بسبب نقص الرقاقات، أمّا صناعة الإلكترونيات فحدّث ولا حرج، فالمستهلك يصعب عليه – إن لم يكن مستحيلًا – شراء بطاقة رسوميات أو معالج أو حتى جهاز بلاي ستيشن 5 أو إكس بوكس سيريس ون.


مقالات ذات صلة


ومع ذلك، صرّحت إنفيديا أن المعروض سيزيد مع مرورنا بهذا العام، وقال الرئيس المالي: “سنشهد استمرار زيادة المعروض خلال هذا الربع وعلى مدار العام”.

جدير بالذكر أن استخدام بطاقات إنفيديا في تعدين العملات المشفرة يُعد أحد أهم أسباب عدم قدرة اللاعبين على شراء واحدة.