أخبار التقنيةحاسوب

إنتل تكشف عن معالجات Tiger Lake-H35 للابتوبات الألعاب الفائقة

لازلنا مع معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2021، حيث تكشف إنتل عن أحدث معالجاتها. وبعدما كشفت عن سلسلة vPro الجيل 11 ومعالجات بنتيوم سيلفر، حان الوقت للكشف عن معالجات Tiger Lake-H35 المُخصصة لأجهزة لابتوب الألعاب.

أطلقت إنتل اسم H35 على المعالجات الجديدة لأنّها تأتي بقدرة 35 واط بدلًا من 45 واط TDP النموذجية التي نراها عادةً في معالجات السلسلة H المخصصة لأجهزة الألعاب المحمولة. وتم تصميم هذا الجيل على معيار 10 نانومتر. ويمكنك باستخدام هذه المعالجات الحصول على سرعات تيربو تصل إلى 5 جيجاهرتز.

معالجات Tiger Lake-H35

جرت العادة في السابق أن نرى هذا النوع من المعالجات في أجهزة كمبيوتر الألعاب المكتبية والمحمولة التقليدية، لكن هذه المرة تريد إنتل وضعها في أجهزة الألعاب الفائقة من نوع ultrabook.

وهي أجهزة عادةً ما تكون نحيفة للغاية بسُمك يصل إلى 18 ملم فقط، بينما أنحف لابتوب ألعاب عادي موجود حاليًا يصل سمكه إلى 20 ملم. كما تهدف إنتل إلى تحقيق تجربة لعب قوية على 1080 بكسل بفضل رسوميات PCIe 4.0 من الجيل التالي.

إنتل تكشف عن معالجات Tiger Lake-H35 للابتوبات الألعاب الفائقة 1

وإلى جانب بنية 10 نانومتر وقدرة 35 واط TDP، تأتي هذه المعالجات رباعية الأنوية بثمانية ثريد. وتقول إنتل إن معالج Core i7-11375H لديه أسرع أداء في single-threaded مقارنةً بأي معالج لابتوب، ولا ينافسه سوى Core i9-10980HK بقدرة 45 واط.

بالطبع نحن هنا نذكر أداء النواة الواحدة فقط، وعادةً ما يكون الاستخدام الحقيقي متعدد الأنوية.