أخبار التقنيةتطبيقات وبرمجيات

كيف تساعدك جوجل على مشاركة التطبيقات على اندرويد

يبدو أن تقنية Nearby Share الجديدة من جوجل – ستتوفر في اندرويد 12 – ستُغيّر كيفية مشاركة التطبيقات على اندرويد، إلى جانب مميزات مشاركة أخرى مثل مشاركة جهات الاتصال على اندرويد.

في السابق، كانت مشاركة جهات الاتصال على اندرويد تتطلب منك اتباع عدّة خطوات مختلفة، وكذلك كان الحال مع مشاركة التطبيقات على اندرويد، وغالبًا ما كانت تتطلب استخدام برامج خارجية لفعل ذلك. لكن مع استخدام ميزة Nearby Share ستكون قادرًا على مشاركة المحتوى بسلاسة مع أجهزة اندرويد القريبة منهم باستخدام تقنية البلوتوث والواي فاي.

الآن وبعد سنوات من التطوير، أضافت جوجل أخيرًا إمكانية مشاركة التطبيقات على اندرويد إلى جانب التحديثات بين الأجهزة القريبة.

وفي حديث مع الصحافة، صرّح فيليب رايد الرئيس التنفيذي في Cheesecake Digital: “تمكّن ميزة المشاركة الجديدة في جوجل بلاي فعل ثلاثة أشياء، أولها تبسيط السلوك الحالي والتحكّم فيه”.

وأضاف “نما تطبيق ShareIT حتى أصبح يضم ما يقرب من 2 مليار مستخدم بسبب قدرته على مشاركة التطبيقات والمحتوى بسهولة. وكانت إحدى أكثر الفئات التي يتم مشاركتها على ShareIT الألعاب المحمولة، لذا فإن إضافة هذه الميزة في جوجل بلاي تُمكّن جوجل من استعادة بعض التحكّم”.

مشاركة التطبيقات على اندرويد بدون انترنت

واحدة من أكبر الامتيازات للقدرة على الاستفادة من أدوات مثل Nearby Share هي القدرة على مشاركة المحتوى في وضع عدم الاتصال بالإنترنت. والآن بعد أن دعم مشاركة الأجهزة المجاورة مشاركة بيانات التطبيق والتحديثات، سيتمكن المزيد من المستخدمين من الوصول إلى المحتوى الذي يريدونه أو يحتاجون إليه دون الحاجة إلى القلق بشأن مدى سرعة خطة البيانات الخاصة بهم.

وفي السابق، كانت الطريقة الوحيدة لمشاركة التطبيقات هي إرسال رابط إلى متجر بلاي، والذي لا يزال يتطلب من الشخص الآخر تنزيله بنفسه.

“قد تؤدي [Nearby Share] إلى تقليل تصفح جوجل بلاي للعثور على ألعاب جديدة، حيث يعتمد المستخدمون بدلاً من ذلك على أصدقائهم الذين يشاركون التطبيقات معهم”.

نظرًا لأن العالم – والخدمات المختلفة التي نستخدمها يوميًا – ينتقل إلى أن يصبح أكثر اتصالاً بالإنترنت، يتعين على المستخدمين الاعتماد على قوة خطة بيانات هواتفهم، أو وصولهم إلى الإنترنت في المنزل.

ذو صلة

والحقيقة المؤسفة هي أنه لا يمكن للجميع الوصول إلى النطاق العريض عالي السرعة، أو حتى الخدمة الخلوية السريعة، اعتمادًا على المكان الذي يعيشون فيه. لذلك فإن تقديم ميزة يمكنها استخدام البلوتوث لمشاركة البيانات بين جهازين هو شيء يرحب به مستخدمي اندرويد دون شك.

ويعمل هذا التحديث أيضًا بمثابة دفعة مزدوجة لجوجل، حيث يسمح لها باستعادة التحكم في مشاركة التطبيقات.

كيف تساعدك جوجل على مشاركة التطبيقات على اندرويد 1

وقال رايد: “يؤدي هذا إلى المزيد من التحليلات وفهم سلوك العملاء” موضحًا أسباب رغبة جوجل في استعادة السيطرة على ميزة مشاركة التطبيقات.

وأضاف: “يجب أن تكون جوجل قادرة على معرفة الألعاب التي تتم مشاركتها، ومن قِبل من، مما يؤدي إلى تحسين استهداف الإعلانات والرسائل والخدمات الأخرى”.

ومن الطبيعي أن ترغب جوجل في ذلك، خاصةً وأن ShareIT تمكّن من الحصول على 500 مليون مستخدم نشط شهريًا قبل فضيحة التجسس على المستخدمين الأخيرة. وبذلك تساعد في الحفاظ على أمان وخصوصية بيانات المستخدمين من ناحية، وتحسّن من استهداف الإعلانات من ناحية أخرى.

ستسمح مشاركة التطبيقات لجوجل أيضًا بمواكبة مدى جودة مشاركة التطبيقات، مما قد يؤدي إلى مزيد من التداعيات على كيفية ترتيب التطبيقات في متجر جوجل بلاي.

آثار متزايدة

على الرغم من ذلك، سيؤدي تقديم جوجل لمشاركة التطبيقات والتحديثات إلى أكثر من مجرد توفير كمية المعلومات التي لدى جوجل حول التطبيقات. حيث يقوم رايد إنه يمكن أن يغير من كيفية مشاركة التطبيقات تمامًا.

“قد تؤدي الميزة [Nearby Share] إلى تقليل تصفح جوجل بلاي للعثور على ألعاب جديدة، حيث يعتمد المستخدمون بدلاً من ذلك على أصدقائهم الذين يشاركون التطبيقات معهم.

“قد يكون التأثير الأكبر لإطلاق لعبة جديدة، والتي لن تكون قادرة على اكتساب الرؤية والجاذبية ما لم يتشاركها اللاعبون فيما بينهم”.

أحد الأشياء المثيرة للاهتمام التي يهتم الخبراء برؤيتها هو كيفية تأثير هذه الميزة الجديدة على سجلات تنزيل جوجل.

حيث كتب رايد: “في السابق، كان أحد العوامل التي تدعم التنزيل والاعتماد من قبل المستخدمين هو القدرة على رؤية عدد التنزيلات التي تلقاها تطبيق أو لعبة ثم التقييم بالنجوم. وإذا تمت مشاركة تطبيقات الألعاب الآن بدلاً من تنزيلها، فسيتم تقليل فعالية هذا الدليل الاجتماعي على متجر بلاي”.