أخبار التقنيةألعاب

سايبر بانك 2077 تخسر 75% من اللاعبين على ستيم

أصبحت لعبة سايبر بانك 2077 موضوعًا مثيرًا للجدل منذ إطلاقها في 10 ديسمبر من العام الماضي، مع انتشار الأخبار السلبية حولها في جميع أنحاء العالم. وبعد تسجيل رقم قياسي بلغ مليون لاعب متزامن على منصة ستيم (Steam) تكافح اللعبة ذات القصة المستقبلية الآن للحفاظ على 225000 مستخدم بعد أقل من 4 أسابيع من إصدار اللعبة.

ويُعد الانخفاض في عدد اللاعبين متوقعًا، حيث شهدت ألعابًا سابقة مثل The Witcher 3 انخفاضًا مماثلًا في عدد المستخدمين، لكن في حالتها استغرق الأمر ثلاثة أشهر.

وبالنسبة للاعبي الكمبيوتر الشخصي، فإنّ الأرقام التي تنخفض بهذا المعدل المثير للقلق تُعد مقياس مثير للاهتمام لمستوى رضا اللاعبين الذين اشتروا سايبر بانك 2077 ومستقبل اللعبة المحتمل.

سايبر بانك 2077 تخسر 75% من اللاعبين على ستيم 1

الانخفاض كان أسرع من المتوقع

من السهل أن نفهم سبب حدوث هذا الانخفاض الكبير في عدد اللاعبين عندما ننظر إلى مشكلات اللعبة الموثقة من قبل اللاعبين عبر كل من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المنزلية، مع وجود أخطاء وقيود في الأجهزة تجعل اللعبة غير قابلة للعب بالنسبة للبعض وغير مرضية للكثيرين.

ويعد الانخفاض الهائل في أعداد اللاعبين أمرًا معتادًا في دورات حياة ألعاب الفيديو وهو ليس بالأمر الجديد في حد ذاته، ولكن السرعة التي نرى بها اللاعبين يتخلون عن اللعبة قد يدفع CD Projekt Red للقلق.

اقرأ أيضًا: مطورو Cyberpunk 2077 يواجهون دعوى قضائية جماعية

ومع التاريخ الحديث الذي يقدم أمثلة على ألعاب مثل Marvel’s Avengers و Anthem التي تكافح للاحتفاظ بقاعدة لاعبين، فليس من الصعب معرفة السبب الذي يجعل المطورين يتطلعون إلى توفير منتجات محسنة بمحتوى قابل للعب.

وفي حين أن Cyberpunk 2077 لا يمكن مقارنتها بشكل مباشر، فهي لعبة لاعب واحد في عالم مفتوح، إلا أن أرقام اللاعبين المتسقة مهمة لتطورات طول العمر في المستقبل مثل DLC والتوسعات.

ويعمل المطور حاليًا على مجموعة من التصحيحات وإصلاحات الأخطاء، وقد وعد بالفعل باسترداد الأموال للاعبي PS4 و Xbox One غير الراضين عن الأداء بعد أن اعترف بخطأ إصدار اللعبة على الجيل السابق من منصات الألعاب المنزلية. وقد تكون سمعة CD Projekt Red التي ساءت كثيرًا مؤخرًا عاملاً في انخفاض عدد اللاعبين. لذا فإن إصلاح اللعبة وفقًا لمعايير أفضل قد يستعيد الثقة حول اللعبة التي أثارت الكثير من الضجة لسنوات قبل إصدارها.

ونأمل أن نرى حل للمشكلات التي تواجه اللعبة خلال الأسابيع المقبلة حتى تتمكن شركة CD Projekt Red من إنقاذ الموقف وتقديم لعبة يمكن للاعبين الاستمتاع بها عبر كل من أجهزة الكمبيوتر ووحدات التحكم.

المصدر