مال وأعمالمشاريع ناشئة

تطبيق التسوّق بالفيديو “Camelan” يحصل على دعم Y Combinator

تلقى تطبيق التسوّق بالفيديو Camelan الذي يتخذ من دبي مقراً له والذي يعتمد على تقنية الند للند، دعم شركة Y Combinator. وقالت الشركة الناشئة إنها جزء من مجموعة Y Combinator الحالية لشتاء 2021 (YC W21). وتعتبر “زينة”، إحدى شركات التكنولوجيا المالية التي تتخذ من دبي مقراً لها، جزءاً من YC 21. وهي المرة الأولى في السنوات القليلة الماضية التي نرى فيها شركتين ناشئتين في الإمارات العربية المتحدة يصلان إلى نفس مجموعة YC.

تأسس تطبيق Camelan عام 2020 من قبل رواد الأعمال مصطفى محمود ومها رفاعي والسيد جمال، وقد بدأ كاميلان في البداية كتطبيق للإعلانات المبوبة بالفيديو، ولكنه قام مؤخرًا بإجراء تغييرات مثل دعم الدفع داخل التطبيق وتقديم التسليم (باستخدام أطراف خارجية)؛ ليتحول إلى سوق يعتمد على تقنية الند للند.

تاريخ Camelan

وبدأ التطبيق عمله بفئة واحدة؛ الحيوانات الأليفة وهذا ما تخطط الشركة مواصلة التركيز عليه في الوقت الحالي، ولكن لديها خطط لتصبح سوقًا متعدد الفئات قائم على الفيديو. وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي مصطفى محمود في تصريح صحفي، إن قرار Camelan بالانطلاق بفئة واحدة مستوحى من أمازون التي بدأت في 1994 ببيع الكتب عبر الإنترنت.

وأوضح مصطفى أن الإطلاق مع الحيوانات الأليفة كان قرارًا عشوائيًا تمامًا.

كما شارك بعض الأفكار حول سبب قرارهم العمل في سوق قائم على الفيديو: “عندما تشتري من شخص ما، يعتمد جزء كبير من قرارك على من تشتري منه. الفيديو يجعل التجارة أكثر شخصية. ويساعدك ذلك على سماع القصة من البائع ومعرفة ما تشتريه تمامًا كما تفعل في الحياة الواقعية”.

“أعتقد أن الفيديو هو الوسيلة الأكثر طبيعية للتجارة عبر الإنترنت. يوجد الوضع الراهن بسبب قيود التكنولوجيا عندما ظهرت التجارة الإلكترونية لأول مرة، ولكن هذا الوضع الراهن يجب أن يتغير ويتطور، لمواكبة التجربة التي يتوقعها المشترون. نحن نعيد تصور كيفية الشراء والبيع عبر الإنترنت من خلال الفيديو في قلب هذه التجربة، وهذه هي مهمتنا في Camelan”.

ذو صلة

تجني Camelan المال من خلال اقتطاع جزء من كل معاملة تتم على منصتها. كما أنها تعمل على إضافة مصادر أخرى للإيرادات مثل القوائم الترويجية والمشاركات المميزة والإعلانات.

ومنذ إطلاقها في مارس 2020، تدعي الشركة الناشئة أنها نمت بمعدل مزدوج كل شهر وسهلت تعاملات بأكثر من 4 ملايين دولار حتى الآن. وصرّح مصطفى أنهم خدموا أكثر من 100,000 مستخدم في الإمارات العربية المتحدة في أقل من عام. وبعد نجاحها المبكر في الإمارات العربية المتحدة، أصبحت الشركة الناشئة الآن تتجه إلى الأسواق الدولية المختلفة. والمملكة المتحدة هي الأولى، حيث أطلقت الشركة تطبيقها هناك في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وصرّح مصطفى: “أطلقنا في البداية في الإمارات العربية المتحدة خطة لإيجاد منتج مناسب للسوق وإيجاد فئة أساسية، والتي تحولت إلى فئة الحيوانات الأليفة بالنسبة لنا. بمجرد أن وصلنا إلى حجم كبير ونمت حصتنا في السوق، كانت الخطوة التالية هي التوسع في المملكة المتحدة. نحن نخطط لإطلاق المزيد من الفئات في المستقبل القريب. وتتمثل رؤيتنا في أن نصبح في نهاية المطاف سوقًا عالميًا حيث يمكن لأي شخص، في أي مكان، شراء وبيع أي شيء باستخدام الفيديو”.

وتمكنت Camelan من توسيع نطاق منتجاتها إلى قاعدة المستخدمين الكبيرة التي تخدمها اليوم مع فريق صغير من عشرة أشخاص، وصرّح الرئيس التنفيذي للشركة في تصريح: “الفريق صغير الحجم ولكنه كبير في القدرات. إنه لمن دواعي سروري العمل مع مجموعة من هؤلاء الأشخاص الموهوبين والمتحمسين الذين يصنعون السحر كل يوم ويعملون بجد لإعادة تعريف كيفية الشراء والبيع عبر الإنترنت”.

وتعليقًا على كونه جزءًا من Y Combinator، قال: “نحن سعداء حقًا لأننا وصلنا إلى YC ونعلم أنها مجرد بداية لرحلة طويلة ومثيرة في المستقبل. إنها واحدة من أفضل التجارب التي يمكن أن تمر بها شركة ناشئة. حيث يسميها الناس “هارفارد مسرعات الشركات الناشئة” وهم على حق تمامًا. بمجرد دخولك، يتغير كل شيء لمشروعك. حيث يبذل فريق YC جهدًا هائلًا في صياغة بيئة تساعد الشركات الناشئة والمؤسسين على صنع شيء يريده الناس وتنميته إلى أقصى إمكاناته”.

المصدر