مقالات

أسباب تحويل PDF إلى Word

إذا نظرت إلى مفهوم PDF فهو يعني “تنسيق مستند محمول” وهو عبارة عن لقطة من مستند تضمن بقاء محتوى المستند وتنسيقه بدون تغيير أثناء نقله من مكان لآخر. ويستخدم في كثير من الأحيان لتنفيذ العقود والصفقات الإلكترونية وفي الأعمال بشكل عام. في جميع الأحوال هناك أسباب قد تدفعك إلى تحويل PDF إلى Word ولكن هذا قد يؤدي إلى التراجع عن التنسيق الثابت للملف.

إذا كنت ترغب في تحويل PDF إلى Word أيًا كانت أسباب ذلك، فهناك العديد من الخدمات المجانية المتاحة عبر الإنترنت اليوم والتي يمكنك البحث عنها على جوجل. لكننا سنناقش اليوم أسباب قد تدفعك إلى ذلك.

تعديل المستند

يُعد تنسيق PDF أداة لحفظ المستندات تمكّن المستخدم من نقل المستند إلى مستلمين قد لا يكون لديهم برنامج متوافق مع التنسيق الأصلي للمستند. ومع ذلك، فإن ملف PDF لا يسمح بتحرير المستند. لذا فإن تحويل ملف PDF إلى تنسيق متوافق مع Microsoft Word يمكّن المستلم من معالجة المستند والتعديل عليه إن رغب في ذلك.

عدم توفّر قارئ PDF

يمكن الاطلاع على ملفات PDF في برنامج مثل Adobe Reader المجاني المتوفر بسهولة من موقع Adobe. ولكن إذا لم يكن الشخص الذي سوف يستلم الملف لديه هذا البرنامج أو لديه المعرفة التقنية لفتح ملف PDF على المتصفح مثلًا، فلن يتمكن من قراءة الملف.

وفي هذه الحالة – إذا كان الطرف الآخر لديه اشتراك في أوفيس – يمكنك تحويل الملف إلى تنسيق مايكروسوفت وورد وإرساله، وبالتالي يُصبح سهلًا عليه فتح الملف بدون مواجهة أي عوائق تقنية.


بشكل عام، هناك العديد من الأسباب التي قد تدفعك لتحويل تنسيق PDF إلى تنسيق آخر، ومنها مثلًا الرغبة في قراءة كتاب إلكتروني على جهاز أمازون كيندل. في هذه الحالة سوف تحتاج إلى تغيير تنسيق الملف إلى Mobi لأنّه التنسيق الذي تستخدمه أمازون مع الكتب الإلكترونية.

وإذا كنت من محبي الكتب الإلكترونية، لدينا مقالة تقارن بين أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية التقليدية (كيندل ضد نووك) يمكنك الاطلاع عليها الآن.