إلكترونيات

أبل واتش يمكنها التنبؤ بكوفيد 19 قبل أسبوع من المسحة!

أثناء السباق لمحاولة تطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص في أسرع وقت ممكن، فإن القدرة على اكتشاف فيروس كورونا مبكرًا واحتوائه ربما يكون أحد أفضل الأشياء التالية التي يمكننا القيام بها. ومع ذلك، نظرًا لأن احتضان الفيروس قد يستغرق ما يصل إلى 14 يومًا، يعني هذا أنّه قد يقوم المصابون بنقله إلى أشخاص آخرون دون أن يعلموا.

ولن يكون من الواقعي أن يخضع الأشخاص للاختبار على أساس يومي، لكن دراسة أجراها باحثو Mount Sinai تسمى Warrior Watch Study وجدت أنه يمكن استخدام الساعات الذكية، وتحديداً أبل واتش، للكشف والتنبؤ بتشخيص COVID-19 قبل أسبوع من إجراء المستخدم لاختبار المسحة.

أبل واتش يمكنها التنبؤ بكوفيد 19

أجريت هذه الدراسة في الفترة ما بين أبريل وسبتمبر من عام 2020 وشارك فيها عدة مئات من العاملين في مجال الرعاية الصحية. ونظرت الدراسة أيضًا في تقلب معدل ضربات القلب كإحدى العلامات التي تشير إلى إصابة الشخص بالعدوى. وذلك لأن تقلب معدل ضربات القلب هو مؤشر على مدى إجهاد الجهاز العصبي للشخص، والذي قد يكون أيضًا مؤشرًا على أنه ليس على ما يرام.

ذو صلة

مراقبة ضغط الدم قد يُصبح أحدث مميزات أبل واتش

وعلى الرغم من أن هذا ليس مؤشرا بالضبط على الإصابة بمرض COVID-19 في حد ذاته، إلا أنه قد يكون من الأفضل لشخص ما أن يتم اختباره في وقت مبكر وليس في وقت لاحق. بالإضافة إلى أن القدرة على اكتشاف العدوى في وقت مبكر قد تعني أيضًا أن الشخص يمكن أن يبدأ العلاج في وقت أقرب.

المصدر