الذكاء الاصطناعيمال وأعمال

أبل هي الأكثر استحواذًا على شركات الذكاء الاصطناعي منذ 2016

تعلن أبل كل شهر تقريبًا عن استحواذها على شركة جديدة أو مشروع ناشئ، وحسب بحث من GlobalData فقد استثمرت الشركة بقوة في مجال الذكاء الاصطناعي. حيث كشف البحث أن أبل استحوذت على شركات ذكاء اصطناعي أكثر من أي شركة أخرى على مدار الأعوام الخمس الماضية.

حيث تتقدم أبل على شركات مثل جوجل ومايكروسوفت وفيسبوك عندما يتعلق الأمر بالاستحواذ على الشركات والمشاريع الناشئة المتخصصة في الذكاء الاصطناعي. وفي الفترة من 2016 وحتى 2020، اشترت أبل 25 شركة ذكاء اصطناعي، بينما اشترت جوجل – أقرب منافسيها – 14 شركة فقط.

وعند النظر في بيانات الشركات التقنية الكُبرى مجتمعةً (أبل وجوجل وفيسبوك ومايكروسوفت) نجد أنّه تم الاستحواذ على 60 شركة متخصصة في الذكاء الاصطناعي على مدار الأعوام الخمسة الأخيرة.

وذكرت GlobalData في بحثها:

ظل الذكاء الاصطناعي أحد مجالات التركيز الرئيسية لعمالقة التكنولوجيا وأدت المنافسة المتزايدة للسيطرة على المجال إلى حدوث فورة الاستحواذ بين هذه الشركات.


مقالات ذات صلة


ومع التقدّم في التقنيات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي – ما بين المساعد الافتراضي والمحركات العصبية – من المتوقع أن تستثمر شركات التقنية الكبرى المزيد في هذا المجال.

وبالنسبة لشركة أبل، يبدو أن معظم عمليات الاستحواذ كانت مرتبطة بتحسين Siri.

استثمارات أبل في شركات الذكاء الاصطناعي

جدير بالذكر أن أبل – وغيرها من الشركات التقنية الكبرى – تستثمر في مجالات أخرى أيضًا، حيث استحوذت أبل على Lighthouse AI في 2019، وهي شركة ناشئة في مجال كاميرات الأمن المنزلي.

كما استحوذت أيضًا على Drive.ai في نفس العام ولديها العديد من التقنيات المتعلقة بالمركبات ذاتية القيادة.