أخبار التقنيةتطبيقات وبرمجيات

أبل ترفض التطبيقات التي تجمع بيانات المستخدمين بدون إذنهم

من الواضح لنا جميعًا أن أبل جادة جدًا بخصوص حماية خصوصية مستخدميها، حيث أضافت في السابق سياسة جديدة تجبر المطورين على توضيح نوع البيانات التي تجمعها تطبيقاتهم من أجهزة المستخدمين، ومؤخرًا بدأت الشركة ترفض التطبيقات التي تجمع بيانات المستخدم دون علمهم.

حيث نشر أحد المحللين تغريدة على تويتر يوضّح فيها أن أبل بدأت في رفض التطبيقات التي تستخدم حزم SDK خارجية لجمع البيانات عن المستخدمين دون موافقتهم. وتستخدم هذه الحزم طريقة تسمى بـ “بصمة الجهاز” حيث تسجّل اسم طراز الجهاز وعنوان IP وأنواع أخرى من المعلومات التي يمكن تحديدها.

وتستخدم هذه البيانات عادةً لمساعدة المطور في فهم جمهوره ومستخدميه بشكل أفضل، وكذلك لبيع الإعلانات المخصصة. وعلى الرغم من أن هذا النوع من التتبع لا ينتهك القانون، إلا أن أبل ترغب في اتخاذ إجراءات صارمة ضده، خاصةً إذا كانت تتضمن عدم معرفة المستخدم بتتبع بياناته.

وتستهدف أبل واحدة من واجهات برمجة التطبيقات بعينها، وهي Adjust SKD، ولكن لا تقلق، لا يزال بإمكانك الموافقة على نشر تطبيقك على متجر التطبيقات، كل ما عليك فعله هو الامتثال لسياسات الخصوصية الجديدة من أبل. أو بمعنى آخر استخدام SDK لا تتعارض مع سياسات الشركة.